“يويتوب” يدرس تعزيز الرقابة الأبوية على استخدامات الأطفال

Faiz
اخبار التقنية
Faiz25 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
“يويتوب” يدرس تعزيز الرقابة الأبوية على استخدامات الأطفال
يويتوب

أعلنت منصة الفيديوهات الشهيرة “يوتيوب”، عن تفاصيل جديدة بشأن التجارب التي تخضع لإشرافها، بشأن إتاحة مجموعة جديدة من أدوات الرقابة الأبوية من أجل التحكم بشكل أفضل في المحتوى الذي يمكن للأطفال أن يصلوا إليه، إذ أنها تستهدف تعريف الأطفال بشكل متدرج على المحتوى والخصائصة الملائمة لأعمارهم خارج تطبيق يوتيوب كيدز.

الخاصية القادمة المرتبطة بالأدوات الرقابية الجديدة ستتجاوز يوتيوب جيدز، وسيجرى إطلاق البرنامج في البداية رفقة إصدار تجريبي مبكر، بالإضافة إلى طرح إصدار تجريبي أوسع في الشهور القادمة، إذ ستتيح لأولياء الأمور 3 مستويات من التقييد للاختيار، إذ ستوقم بتحديد المحتوى الذي يكون للطفل مسموحا بمشاهدته على حسابه.

فبالنسبة إلى إلى أول مستوى استكشاف، فإنه ملائم للأطفال بداية من الذين تبلغ أعمارهم 9 سنوات، وهناك أيضًا  مستوى استكشاف المزيد وهو المستوى الثاني، وقد جرى تخصيصه للأطفال الذي تبدأ أعمارهم من سن الثالثة عشرة، أما المستوى الثالث والأخير فهو مستوى معظم يوتيوب، إذ يسمح بكل شيء تقريبًا، مع استثناء أي محتوى يتقيد بالفئة العمرية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.