الانقلاب العسكري في ميانمار يحظر فيس بوك حتى 7 فبراير

Faiz
2021-02-05T14:44:33+03:00
اخبار التقنية
الانقلاب العسكري في ميانمار يحظر فيس بوك حتى 7 فبراير
ميانمار

قررت سلطات الانقلاب العسكري في ميانمار حظر منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مؤقتًا حتى منصف ليل 7 فبراير القادم، بناءً على قرار شركات الاتصالات بأمر من السلطات المستولية على الحكم مؤخرًا، ولن يمكن للأشخاص أن يصلوا إلى تطبيق فيس بوك، بالإضافة إلى تطبيقات أخرى.، بعدما احتجز قائد الجيش مين أونج هلاينج، أونج سان سو كي رئيس البلاد التي جرى انتخابها مؤخرًا.

المتواجدون في ميانمار لن يستطيعوا الوصول إلى ماسنجر وانستجرام وواتس آب أيضًا عن طريق استعمال MPT، الذي يعتبر مشغل الاتصالات الأكبر في ميانمار، إذ أنه مملوك بشكل جزئي للقطاع العام، بزعم أن هذه المنصات تدعم عدم الاستقرار وتروج للأكاذيب وتثير المواطنين ضد السلطة العسكرية.

ويستخدم تطبيق فيس بوك 27 مليون من أصل 50 مليون إنسان يعيش في ميانمار، معتمدين في ذلك على المنصة من أجل مشاركة المعلومات وتداولها، إذ اعترف متحثد باسم فيس بوك، أن الإدارة تدرك أنه أصبح معطلًا، مناشدا السلطات باستعادة الاتصال حتى يستطيع الجميع في ميانمار أن يتواصلوا مع ذويهم الوصول إلى المعلومات الهامة بشكل دائم ومستمر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.